جنسية للمقيمين الدائمين

تعطى جنسية للمقيمين الدائمين في إسرائيل غير المستحقين للهجرة بحسب قانون حق العودة (أي: ليسوا يهود أو من أصول يهودية)، وفقاً لبنود القانون 4(أ) او 5 لقانون المواطنة- 1952.

المقيمون الدائمون في إسرائيل بشكل عام، وبشكل خاص سكان شرقي القدس يستحقون الحصول على جنسية إسرائيلية. من أجل ذلك يجب اثبات أن مركز الحياة للشخص الذي يريد الحصول على الجنسية هو إسرائيل، وأنه مستعد التنازل عن جنسية أخرى.

أحياناً يتطلب من سكان شرقي القدس الذين يريدون الحصول على الجنسية وفقاً لبند القانون هذا مساعدة قانونية.

بحيث أن سلطة السكان والهجرة تعرقل عملية البحث ومعالجة طلبات المواطنة التي تقدم من قبل أبناء الأقليات وفقاُ لبند 5 لقانون المواطنة.

بالرغم من ذلك، فإن سكان إسرائيل الذين ولدوا بإسرائيل ومركز حياتهم هنا، الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18-21 يستحقون الحصول على جنسية إسرائيلية وفقاُ لبند 4(أ) لقانون المواطنة.

يشرح المحامي ميخائيل ديكر من يستطيع ومن لا يستطيع الحصول على جنسية وجواز سفر إسرائيلي بحسب هذا القانون.

ماذا ينص بند 4(أ) لقانون المواطنة؟

جنسية للمقيمين الدائمينبند 4(أ) لقانون المواطنة، بحكم الولادة والمكوث في إسرائيل يقرّ بأن:

أ) “كل من ولد بعد قيام الدولة بالمكان الذي كان تحت سلطة إسرائيل بيوم ولادته، ولم تكن لديه جنسية أخرى من قبل، يكون مواطن إسرائيل، إذا طلب ذلك بمرحلة اكماله عمر ال18 وحتى عمر 21 واذا مكث في إسرائيل خمس سنوات متتاليات قبل يوم تقديم طلبه”.

ب) “من يقدم طلب بحسب قانون فرعي (أ) بحيث استوفى الشروط المفصلة به، يوافق وزير الداخلية، أو من يوكّل من قبل الوزير، على طلبه; لكن باستطاعته عدم الموافقة على الطلب بحالة نسب اليه اتهام بالقيام بمخالفة المس بأمن الدولة أو حكم عليه بالحبس 5 سنوات او أكثر عقب مخالفة أخرى”.

ما معنى وهدف بند القانون؟

أضيف هذا البند الى قانون المواطنة بسنة 1968، كجزء من التعديل رقم 2 للقانون. وفقاً لأقوال حييم موشي شبيرا، وزير الداخلية حينذاك وصاحب مبادرة اقتراح التعديل، هدف بند 4(أ) “تبنّي مبادئ طرحت بالاتفاقية الدولية بموضوع تقليص عدد عديمي الجنسية” كذلك “لمعالجة التشويه من قبل سكان إسرائيل ضد أبناء الأقلية”.

بكلمات أخرى، اقتراح القانون جاء لحل مشكلة أبناء الأقليات بشكل خاص الذين بقيوا بدون جنسية بعد حرب الاستقلال. على الرغم من ذلك، بند القانون لا يتطرق حرفياً لسكان شرق القدس، لكن هذه المنطقة تعتبر قسم من إسرائيل وفقاً لسوابق تشريعية وقضائية.

على الرغم من ذلك، سكان يهودا والسامرة على ما يبدو لا يستطيعون الحصول على مواطنة بحسب هذا القانون.

ما هو الفرق بين الحصول على جنسية للمقيمين الدائمين وفق بند القانون 4(أ) مقارنة ببند القانون 5؟

هنالك إيجابيات وسلبيات للحصول على جنسية إسرائيلية استناداً على كل واحد من بين بنود القانون.

يفهم من بند القانون، يحق فقط سكان إسرائيل بين الأجيال 18 وحتى 21 الحصول على جنسية استناداً على بند القانون 4(أ).

أضف الى ذلك، يحق لسلطة الإسكان عدم الموافقة على الطلب بحالة ارتكاب الشخص مخالفة اختراق امن الدولة او الحبس لمدة 5 سنوات او أكثر.

بدايةً، استناداً على بند 4(أ) سيطلب من مقدم طلب الجنسية الاثبات انه لم يكن بحوزته جنسية أخرى من قبل.

بالمقابل، طلب الجنسية استناداً على بند 5 مجبرون على اثبات تنازل عن جنسية اجنبية.

بعد ذلك، سيطلب من مقدمي طلبات المواطنة استناداُ على بند 4(أ) اثبات انهم ولدوا بأرض إسرائيل.

بحيث ان القانون يقر في بند 4(أ) بصورة واضحة وقطعية – من يستوفي شروط بند القانون يحق له الحصول على جنسية إسرائيلية.

على الرغم من ذلك، على ما يبدو نص بند القانون 5 لقانون المواطنة يترك المجال لوزير الداخلية تقدير الوضع “اذا رأى ان هذا هو الصحيح” إعطاء جنسية بعد استيفاء متطلبات بند القانون.

هذا القانون لا يشمل الشرط الموجود في بند القانون 5 لقانون المواطنة بما يتعلق بتصريح الولاء لدولة إسرائيل، قبل الحصول على الجنسية.

بند 4(أ) أيضا لا يشمل الشرط أن طالب الجنسية عليه أن يعبّر “معرفة أساسية” للغة العبرية. يتطلب من طالب الجنسية أن ينجح بامتحان وزارة الداخلية بمعرفة اللغة العبرية وفقاً لبند 5.

 

لماذا ترتكز معظم طلبات الحصول على جنسية على بنود قانون اخرين لقانون المواطنة؟

الحصول على جنسية استناداً على بند 5 لقانون المواطنة (مواطنة للسكان الدائمين).

أو الحصول على جنسية إسرائيلية استناداً على بند 7 لقانون المواطنة (المواطنة بحكم علاقة زوجية مع مواطن إسرائيلي)

كلاهما طرق معروفة للحصول على مواطنة إسرائيلية.

من جهة أخرى، قليلة هي الطلبات التي تقدم للحصول على جنسية للمقيمين الدائمين استناداً على بند 4(أ) لقانون المواطنة.

عملياً، لا يوجد اجراء منظم تابع لوزارة الداخلية للحصول على جنسية وفقاً على الولادة والمكوث في إسرائيل للشباب الذين تتراوح أعمارهم ما بين 18 وحتى 21.

عن طريق النشر بالصحف نستطيع أن نتعلم أن المحامي رامي يوفال قدّم عدة عرائض للمحكمة العليا بصفتها محكمة العدل العليا بخصوص المواطنة الإسرائيلية بحكم الولادة والمكوث في إسرائيل، لكن لم يعطى قرار أساسي او لم يتم مداولة موضوع إعطاء جنسية إسرائيلية بشكل جديّ استناداً على بند 4(أ) التابع لقانون المواطنة وانما أعطيت الجنسية لمقدمي الالتماس الذي اعتمد على بند 5 لقانون المواطنة، وذلك بعد اثبات ان مركز الحياة هو إسرائيل.

تواصلوا معنا – محاميون في المواطنة والهجرة الى إسرائيل – كوهن، ديكر، فاكس، بروش

يتخصص مكتبنا بمواضيع الهجرة والحصول على مواطنة في إسرائيل.

يسعدنا إعطاء مساعدة قانونية لسكان إسرائيل المعنيين بالحصول على جنسية وفقاً لقانون المواطنة.

حددوا موعد بفرع مكتب المحاماة بالقدس أو ببيتح تكفا للحصول على نصيحة ومساعدة بالحصول على جنسية للمقيمين الدائمين في إسرائيل.

אזרחות לתושבי קבע :03-3724722

        055-9781688

: office@lawoffice.org.il

 

جنسية للمقيمين الدائمين