Skip to content

زياره المسجد الاقصى

Saad AbuKhalaf

Saad AbuKhalaf

زياره المسجد الاقصى

إن حلم أغلب المسلمين في بقاع الأرض أداء فريضة الحج والصلاة بالمسجد الأقصى، بالقدس الشريف، بلاد الأنبياء والرسل، وعليه اعتاد المسلمون قديما بعد أداء فريضه الحج زيارة القدس الشريف  للصلاة بالمسجد الأقصى ، وبذلك يحقق الحاج حلم الصلاة في المساجد الثلاثة التي تشد إليها الرحال، الحرم المكي والمدني والمسجد الأقصى، مسرى النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

فعليا كان ذلك أمرا متاحا قبل العام 1967 إذ كانت زياره القدس لا تشكل أي عائق أو مشكله لأي زائر، لكن بعد حرب الستة أيام، في يونيو 1967، لم يعد أمر زيارة القدس  أمرا ميسرا ولا سهلا، ولم يعد بإمكان أي حاج أو معتمر أن يعرج على القدس للصلاة بالمسجد الأقصى، أولى القبلتين وثالث الحرمين.

نحن في مكتب كوهين، ديكير ، فكس وبروش للمحاماه – القدس ، نقدم حلول استشاريه قانونيه بخصوص الحصول على تأشيره زياره الأماكن المقدسه في الأراضي المقدسه, وترتيب كل المعاملات المتعلقه بهذا الشأن.

الوضع السياسي الراهن

تقع مدينه القدس الشريف بشطريها الغربي والشرقي تحت الحكم الإسرائيلي، ويواجه العديد من الزائرين وبالذات من الدول العربيه والإسلاميه التي لا تقيم علاقات دبلوماسيه مع إسرائيل قرارت صارمه من حيث زياره القدس الشريف أو الأماكن المقدسه المسيحيه أيضا فيها.

وتفرض السلطات الإسرائيليه تأشيره أو سمه دخول على حمله جنسيات  لدوله معينه وتعفي الأخرى بناءاَ على اتفاقيات او معاهدات مع تلك الدول.

بكلمات أخرى ، من يريد زياره القدس الشريف من دول معينه عليه الحصول على تأشيره مسبقه من السلطات الإسرائيليه والمرور بنقاط تفتيش إسرائيليه وفي معظم الحالات يكون الدخول عن طريق الحدود البريه الإسرائيليه – الأردنيه.

حالياَ يوجد أربع دول عربيه والتي تقيم علاقات علنيه مع إسرائيل وبينها وبين دوله إسرائيل معاهدات سلام:

  1. مصر، منذ عام 1979.
  2. الأردن، منذ عام 1994.
  3. الإمارات العربيه المتحده، منذ عام 2020.
  4. البحرين منذ العام، 2020.

* كانت لدوله قطر علاقات تجاريه فقط وإعتراف شبه رسمي بالجوازات الاسرائيليه لغايه عام 2000 ، تم إنهاء هذه العلاقات.

البعد الشرعي بقيام المسلمين بزياره المسجد الأقصى

لا شك أن المسجد الأقصى هو أحد المساجد الثلاثة التي تشد الرحال إليها بغرض العبادة .

يتجه عدد لابأس فيه من علماء المسلمين الى تحريم زياره المسجد الأقصى بحجه ان زيارته تتطلب موافقه السلطات الإسرائيليه،  وأن ذلك يعد وجه من وجوه التطبيع مع دوله محتله ، ( أغلب الدول العربيه لا تقيم علاقات علنيه مع إسرائيل).

بينما يتجه جمهور آخر من العلماء الى إجازه مثل هذه الزيارات ، كنوع من إحياء المسجد الأقصى وإعماره.

وأما الذين أجازوا الذهاب إلى القدس والصلاة في المسجد الأقصى الآن ، فيقولون :

ثبت في الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم زار المسجد الحرام وطاف وصلى واعتمر فيه بما سمي ” عمرة القضاء ” وذلك سنة سبع للهجرة ، وكانت مكة إذ ذاك في قبضة المشركين والذين منعوا النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه قبل ذلك من دخولها .

فلم يكن وجود مكة في قبضة المشركين مانعاً للمسلمين من السفر إليها والصلاة في المسجد الحرام فيها ، ولم يكن ذلك واجباً على المسلمين حتى يقال بأنه من باب الضرورة ، وليس اليهود بأشد كفراً وطغياناً من المشركين .

وهذا دليل شرعي يقضي على الخلاف ، ولا ينبغي تقديم العاطفة على الشرع ، ولم يكن الذهاب لمكة في ذلك الوقت تطبيعاً مع المشركين ، ولا مزيلاً لحواجز العداء والبغضاء بين المسلمين والمشركين ، بل العكس هو الصحيح ؛ فإن رؤية الكعبة في قبضة المشركين زاد في العداوة والبغضاء تجاههم .

وقد سئل الشيخ ابن باز رحمه الله : في ظل التفاهم بين الدول العربيه وإسرائيل، هل يجوز زيارة المسجد الأقصى والصلاة فيه، خصوصا في حال الموافقة من الدول العربية ؟

فأجاب : ” زيارة المسجد الأقصى والصلاة فيه سنة إذا تيسر ذلك ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد: المسجد الحرام ، ومسجدي هذا، والمسجد الأقصى  متفق على صحته “. انتهى من “مجموع فتاوى ابن باز” (8/214).

نحن في مكتب كوهين، ديكير ، فكس وبروش للمحاماه – القدس ، نؤمن ان مسأله زياره القدس لغايات دينيه هو أمر جائز  – وأن غير ذلك من قرارات  فهي تعتبر قرارات سياسيه بحته لا علاقه لنا فيها.

زياره المسجد الاقصى

نحن في مكتب كوهين، ديكير ، فكس وبروش للمحاماه – القدس نساعدك في الحصول على تأشيره زياره الأماكن المقدسه في الأراضي المقدسه, وترتيب كل المعاملات المتعلقه بهذا الشأن.

تواصل معنا :

  : 02-9903180

      :0546844552    

 : Saadk@lawoffice.org.il 

 

מאמרים מומלצים

اتصلو بنا

Scroll To Top